تمكن باحثون في كارلسروه من تطوير برنامج جديد كحيلة جديدة لجمع بيانات عن العملاء، من شأنه أن يفيد المتاجر. البرنامج الجديد يمكنه تمييز الوجوه ونوع العميل ­(ذكر أم أنثى)­ وأيضا عمره.
كما أن البرنامج يتتبع ما يتطلع إليه العميل، ويستطيع طاقم المبيعات في المتجر مثلا أن يعرف المدة التي تقضيها امرأة ما في قسم الأحذية وأين ستذهب بعد ذلك. ومن المؤكد أن الأشخاص الذين يهتمون بمسألة حماية البيانات الشخصية سيصرخون مؤكدين أن ما يحدث يعد انتهاكا، لكن العلماء الذين يعملون على البرنامج مستعدون لطمأنة هؤلاء إلى أن البيانات ستبقى سرية وغير مرتبطة بأشخاص.




الا يكفيني جراح.....يا حماااامه



انا ابنــــة فلسطين وإليهــــا أنتمــــــي
ولـو علقوني على المشانـق لن انحنـي
خلـقت ثائــــــرة لا أعــــرف هويتــــي
فأقسـمــت أن أدافــــع عن قضيتـــــي
-----------------------------------