تستطيع كل واحدة منا أن تضع ببساطة قائمة طويلة ، تحتوي على كل الأغراض التي اشترتها

وندمت على شرائها ، مابين كتب لم تقرأ ، وملابس دفعت فيها أموالاً تفوق قيمتها الأصلية

بكثير ، وألعاب أهملت بعد فترة قصيرة ، بل إن بعض هذه الأشياء مهمل في مخزن دولاب

ملابسنا أو أدراج مكتبتنا بزحمة لا داعي لها .

وعلى الرغم من ذلك .. فإن هناك طريقة يمكننا من خلالها تقليل كمية الندم الذي نشعر به ،

وزيادة مقدار المال الذي نوفره ، وتتلخص الطريقة في الأسئلة التالية و الإجابة عنها بمصداقية

مع النفس :


1 _ هل من الضروري أن أشتري كل مايعجبني ؟

2 _ هل هذه الأشياء تناسبني ؟

3 _ هل هي مريحة و مناسبة لي ؟

4 _ هل من السهل صيانتها ؟

5 _ هل أحتاج إليها بالفعل ؟

6 _ هل يكنني أن أجدها بسعر أقل ؟

7 _ هل هي فرصة حقيقة ؟

8 _ هل ستسد هذه السلعة حاجة في حياتي .. أم ستزيد من المجموعة الموجودة لديّ ؟

9 _ ما مدى الاستفادة منها ؟

10 _ هل ستكون بعد ذلك شيئاً عديم الفائدة ؟


أنفقـ /ي نصف مآتكسب/ين .. وآدخر/ي آلنص آلآخر


إن العيش ببساطة لا يعني أن تعيشي حياة زاهدة ، أو أن تشعري بالحرمان ؛ فهي على النقيض

تماماً ؛ لأنها فرصة للتواصل مع الأشياء المهمة في حياتك ، أو للوصول إلى مستوى من الاعتدال

الذي لن يوجد الشعور بالرضا و الأمان ، لكنه يوجد أيضاً إحساساً بالسيطرة على حياتك .

حيث إن ادخار جزء من دخلك الشهري أو مصروفك وتوفيره لحاجتك في المستقبل سوف يعيدك إلى

مكانتك الصحيحة ، وكذلك سيتجه بك إلى تبسيط حياتك .




الا يكفيني جراح.....يا حماااامه



انا ابنــــة فلسطين وإليهــــا أنتمــــــي
ولـو علقوني على المشانـق لن انحنـي
خلـقت ثائــــــرة لا أعــــرف هويتــــي
فأقسـمــت أن أدافــــع عن قضيتـــــي
-----------------------------------